labbi mohamed
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
والتسجيل ان لن تكن عضو وترغب في الانضمام الى اسرة المنتدى سنتشرف بتسجيلك
وشكراااا scratch
ادارة المنتدى وجه ووردة





labbi mohamed


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أخواني مشرفين ومشرفات ومراقبين منتديات اللبي محمد تحية طيبه وبعد حبيت أبين لكم شروط ومميزات الاشراف في منتداكم اللبي محمد وهي كتالي شروط الاشراف بالقسم بعض الاقتراحات فيما يخص قوانين الاشراف 1.التواجد في المنتدى بشكل شبه دائم ويفضل أن يكون يومياً والنقطة الهامة هي انه يحب التواجد بالمواضيع والمشاركات لا بتسجيل الدخول فقط دون عمل أي شيء 2.أن يتحلى بسعة الصدر3.أن يكون حسن الخلق ولا يسبب المشاكل مع باقي الأعضاء4.أن يتميز باللباقة اللغوية والثقافية 5.ألا تقل عدد مشاركاته عن 200 مشاركة منها 80 موضوع على الأقل وتفضل ان تكون في في القسم المراد الإشراف عليه (ليس إلزامي ان تكون في نفس القسم)6.على المشرف إضافة موضوع يومياً في القسم الذي يشرف عليه ان أمكنه ذلك 7.في حال أراد المشرف أن يغيب عن المنتدى لبعض الوقت فعليه أن يطلعنا على ذلك والمدة التي ينوي غيابها 8.كل مشرف لا يتقيد بالشروط السابقة وبشروط المنتدى سيتم إرسال إنذار له وفي حال تكررت المخالفة يعزل عن الإشراف ولكن من حقه المشاركة في المنتدى كأي عضو آخر ولن تتاح له الفرصة للإشراف مرة أخرى وستكون علاقته بنا مبنية على التقدير والاحترام9.أن لا يكون القسم المراد الإشراف عليه فيه أكثر من (3) مشرفين وقد يوضع أكثر من مشرف على القسم إذا احتاج الأمر لذلك .فمن يجد في نفسه الرغبة في الإشراف على أحد المنتديات وجميع الشروط السابقة تنطبق عليه فيرجى إنشاء موضوع في قسم الاقتراجات والشكاوي يطلب فيه الإشراف .

شاطر | 
 

 تعبد الله لا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




تاريخ التسجيل : 31/12/1969

مُساهمةموضوع: تعبد الله لا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة‏   الخميس مايو 21, 2009 8:45 am

حدثنا ‏ ‏محمد بن عبد الله بن نمير ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عمرو بن عثمان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏موسى بن طلحة ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏أبو أيوب ‏
‏أن أعرابيا ‏ ‏عرض ‏ ‏لرسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وهو في سفر فأخذ ‏ ‏بخطام ‏ ‏ناقته ‏ ‏أو ‏ ‏بزمامها ‏ ‏ثم قال يا رسول الله ‏ ‏أو يا ‏ ‏محمد ‏ ‏أخبرني بما يقربني من الجنة وما يباعدني من النار قال فكف النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ثم نظر في أصحابه ثم قال لقد وفق ‏ ‏أو لقد هدي ‏ ‏قال كيف قلت قال فأعاد فقال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏تعبد الله لا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة ‏ ‏وتصل ‏ ‏الرحم ‏ ‏دع الناقة ‏
‏و حدثني ‏ ‏محمد بن حاتم ‏ ‏وعبد الرحمن بن بشر ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏بهز ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن عثمان بن عبد الله بن موهب ‏ ‏وأبوه ‏ ‏عثمان ‏ ‏أنهما سمعا ‏ ‏موسى بن طلحة ‏ ‏يحدث عن ‏ ‏أبي أيوب ‏ ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بمثل هذا الحديث ‏
صحيح مسلم بشرح النووي

‏قَوْل مُسْلِم رَحِمَهُ اللَّه تَعَالَى : ( حَدَّثَنَا مُحَمَّد بْن عَبْد اللَّه بْن نُمَيْر ثنا أَبِي ثنا عَمْرو بْن عُثْمَان ثنا مُوسَى بْن طَلْحَة حَدَّثَنِي أَبُو أَيُّوب ) ‏
‏وَفِي الطَّرِيق الْآخَر : ( حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن حَاتِم وَعَبْد الرَّحْمَن بْن بِشْر قَالَا ثنا بَهْز قَالَ ثنا شُعْبَة قَالَ ثنا مُحَمَّد بْن عُثْمَان بْن عَبْد اللَّه بْن مَوْهَب وَأَبُوهُ عُثْمَان أَنَّهُمَا سَمِعَا مُوسَى بْن طَلْحَة ) هَكَذَا هُوَ فِي جَمِيع الْأُصُول فِي الطَّرِيق الْأَوَّل عَمْرو بْن عُثْمَان وَفِي الثَّانِي مُحَمَّد بْن عُثْمَان وَاتَّفَقُوا عَلَى أَنَّ الثَّانِيَ وَهْمٌ وَغَلَط مِنْ شُعْبَة وَأَنَّ صَوَابه عَمْرو بْن عُثْمَان كَمَا فِي الطَّرِيق الْأَوَّل . قَالَ الْكَلَابَاذِيّ وَجَمَاعَات لَا يُحْصَوْنَ مِنْ أَهْل هَذَا الشَّأْن : هَذَا وَهْم مِنْ شُعْبَة ; فَإِنَّهُ كَانَ يُسَمِّيه مُحَمَّدًا وَإِنَّمَا هُوَ عَمْرو . وَكَذَا وَقَعَ عَلَى الْوَهْم مِنْ رِوَايَة شُعْبَة فِي كِتَاب الزَّكَاة مِنْ الْبُخَارِيّ . وَاَللَّه أَعْلَمُ . وَ ( مَوْهَب ) بِفَتْحِ الْمِيم وَالْهَاء وَإِسْكَان الْوَاو بَيْنهمَا . ‏

‏قَوْله : ( أَنَّ أَعْرَابِيًّا ) ‏
‏هُوَ بِفَتْحِ الْهَمْزَة وَهُوَ الْبَدْوِيّ أَيْ الَّذِي يَسْكُن الْبَادِيَة وَقَدْ تَقَدَّمَ قَرِيبًا بَيَانهَا . ‏

‏قَوْله : ( فَأَخَذَ بِخِطَامِ نَاقَته أَوْ بِزِمَامِهَا ) ‏
‏هُمَا بِكَسْرِ الْخَاء وَالزَّاي . قَالَ الْهَرَوِيُّ فِي الْغَرِيبَيْنِ : قَالَ الْأَزْهَرِيّ : الْخِطَام هُوَ الَّذِي يُخْطَم بِهِ الْبَعِير وَهُوَ أَنْ يُؤْخَذ حَبْل مِنْ لِيف أَوْ شَعْر أَوْ كَتَّان فَيُجْعَل فِي أَحَد طَرَفَيْهِ حَلَقَة يُسْلَك فِيهَا الطَّرَف الْآخَر حَتَّى يَصِير كَالْحَلْقَةِ , ثُمَّ يُقَلَّد الْبَعِير , ثُمَّ يُثْنَى عَلَى مِخْطَمه , فَإِذَا ضُفِّرَ مِنْ الْأَدَم فَهُوَ جَرِير . فَأَمَّا الَّذِي يُجْعَل فِي الْأَنْف دَقِيقًا فَهُوَ الزِّمَام . هَذَا كَلَام الْهَرَوِيِّ عَنْ الْأَزْهَرِيّ . وَقَالَ صَاحِب الْمَطَالِع : الزِّمَام لِلْإِبِلِ مَا تُشَدّ بِهِ رُءُوسهَا مِنْ حَبْل وَسَيْر وَنَحْوه لِتُقَادَ بِهِ . وَاَللَّه أَعْلَمُ . ‏

‏قَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( لَقَدْ وُفِّقَ هَذَا ) ‏
‏قَالَ أَصْحَابنَا الْمُتَكَلِّمُونَ : التَّوْفِيق خَلْق قُدْرَة الطَّاعَة , وَالْخِذْلَان خَلْق قُدْرَة الْمَعْصِيَة . ‏

‏قَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( تَعْبُد اللَّه لَا تُشْرِك بِهِ شَيْئًا ) ‏
‏قَدْ تَقَدَّمَ بَيَان حِكْمَة الْجَمْع بَيْن هَذَيْنِ اللَّفْظَيْنِ وَتَقَدَّمَ بَيَان الْمُرَاد بِإِقَامَةِ الصَّلَاة وَسَبَب تَسْمِيَتهَا مَكْتُوبَةً وَتَسْمِيَة الزَّكَاة مَفْرُوضَةً وَبَيَان قَوْله لَا أَزِيد وَلَا أَنْقُص , وَبَيَان اِسْم أَبِي زُرْعَة الرَّاوِي عَنْ أَبِي هُرَيْرَة وَأَنَّهُ هَرَم , وَقِيلَ : عَمْرو , وَقِيلَ : عَبْد الرَّحْمَن , وَقِيلَ : عُبَيْد اللَّه . ‏

‏قَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( وَتَصِل الرَّحِم ) ‏
‏أَيْ تُحْسِن إِلَى أَقَارِبك ذَوِي رَحِمِك بِمَا تَيَسَّرَ عَلَى حَسَب حَالك وَحَالهمْ مِنْ إِنْفَاق , أَوْ سَلَام أَوْ زِيَادَة أَوْ طَاعَتهمْ أَوْ غَيْر ذَلِكَ . وَفِي الرِّوَايَة الْأُخْرَى ( وَتَصِل ذَا رَحِمك ) وَقَدْ تَقَدَّمَ بَيَان جَوَاز إِضَافَة ذِي إِلَى الْمُفْرَدَات فِي آخِر الْمُقَدِّمَة . ‏

‏وَقَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( دَعْ النَّاقَةَ ) ‏
‏إِنَّمَا قَالَهُ لِأَنَّهُ كَانَ مُمْسِكًا بِخِطَامِهَا أَوْ زِمَامهَا لِيَتَمَكَّنَ مِنْ سُؤَاله بِلَا مَشَقَّة فَلَمَّا حَصَلَ جَوَابُهُ قَالَ دَعْهَا . ‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو




تاريخ التسجيل : 31/12/1969

مُساهمةموضوع: رد: تعبد الله لا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة‏   الإثنين مايو 25, 2009 9:32 am

ytry754r89
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تعبد الله لا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
labbi mohamed :: 
الاقسام الاسلامية
 :: الحديث والسيرة النبوية
-
انتقل الى: